السبت، 10 مارس، 2012

مــداد الأرجــوان

لمـّا حــرفـي إلهامــو يـرحــل
وينكـسـِــر قلـمــي الوحــــــيد
والحــزن يمـــــــلا السطـــور
والسـعــَـــد يـرحــــل بعــيــد
في اللحظـة ديــك يبقالـي منـك شـَي وحيـــد
مـا اللـيلــة مولـودك جديــــد
سـمّـيهــو زي مـا دايــره إنتِــي
أنـا يـا مـرافـي فـرحـْـتبــو وســمـيتــو عــيــد
انا يا مداد الأرجـوان وخلاصة العقد الفريـد
أنا عـارفـة إنـــك زي قـمـــر ساطـع سعــيد
أصبـح ضياك ممـدود معــا عتــمة دروبـي
والفـــرح وكـــل والجمـال جنبـــك ولــيــد
الشي الأكيد كل الروايع قاعدة مستناك هـناك
باقــين مـع النـيــل الممــدد
وانتى الوطـن ممـدود على حدّو انـدهاش
ولحظات أمل يوم يسـأل الضـيق الوساع
يوم يطلب الزرع المطـر ومــد الضـراع
يـوم يفــقـد اللــيل النجــوم تبقـِي الشـعاع
يومـو الظهــر حزنـي القديــم
بـي جــرأة أعلنتـي الـوداع
والنـاس مصرّة علي الســـؤال
إيــه يعـني مرفــى ولـّهْ ابـداع أو جمال ؟
ايه يعـنـي يتلـمـّــو الخلــــوق
والحرفْ يبقالو معنى وانفعال
مـا اللـيلــة مولـودك جديــــد
سـمّـيهــو زي مـا دايــره إنتِــي
أنـا يـا مـرافـي فـرحـْتبــو وســمـيتــو عــيــد
أنـا مـا دخلـتـك مـن فــراغ
ولا كـنت يـوم عــابـرة ســـبيـل
أنا جيـت عـديـل عـارفــة الطـريــق
انا كنت من غيرك موهـدب حـرفي
مـاليهــو الضــياع فــاقــد الـبـريــق
جـانـي المـنــادي قـبـُـل أجيــك
أنا شان أجيك بتوشح الفرح العميق
يمّمـتَ وجهــي تجـاه ربـوعــك
ومن معـيـن فرحـك غسـَل كل الجراح
وخلـيتـك الوعـــد الجميـل
يا نجـدة فـي آخـر نـفـَـس
من شهقـة الحلـم الغريـق
يالجايـة فــي زيك جـديـد
مـا اللـيلــة مولـودك جديــــد
سـمـّيهــو زي مـا دايــره إنتِــي
أنـا يـا مـرافـي فـرحْـتبــو وســمـيتــو عــيــد
رجيتــك شـايـلـة هــم دنـيـاي
ســؤال حيـران سكـن جـواي
أعـاتـب فـي النـفـس واســأل
تسـيـل الدمعة مـن العـيـن
تضـيع في الزحمـة ديـمـه خطاي
تعـالي معـاي وشـوفي هـنـاي
ونجــم اللـيــل سـمـع نجــواي
صحي الاحــلام بقــت تأكـيــد ؟
مـا اللـيلــة مولـودك جديــــد
سـمّـيهــو زي مـا دايــره إنتِــي
أنـا يـا مـرافـي فـرحْـتبــو وســمـيتــو عــيــد
حروف مسجـونـه فـي جواي
حـزينـة تكـوس ........
عـن الوعــد القـديــم مدسـوس
عـن الـورد الزمــن مـغـروس
عـن المحـراب عـن الناقــوس
عن الدرب الطويل قـصّـر قبُـل نـوصـل
تعـالـي معـاي وشــوفـي هنــاي
عشـانـك انتـى غنيت الفـرح دوبيت
عشان حـبـي العليـكـي شــــديد
سـمّـيهــو زي مـا دايــره إنتِــي
أنـا يـا مـرافـي فـرحْـتبــو وســمـيتــو عــيــد


الاثنين، 31 مايو، 2010

جدار وحزن





. . .

وعند دخول المساء فتق الجروح
وغياب شمس الاصيل ، تسلّقت جدران كهفي ،
حاولت ألمح وهجاً منك فأمطرني حزنك فزاد حزني .
وعند انهمار حزنك بين يديك ، نبت وأزهر حزني.
وقام الجدار سداً كما الموت حزنا ،و حال
الجدار دون اندياح حزني في هذا المكان المترع حزنا
فروحك اخذت تبكي وشمسي ظلّت قصيّه
وأرض دموعي ظلّت عصيّه ...
وعند انهيار جسر التواصل حاولت
حاولت حاولت وإستجديت دموع حزني
لكن
ولم يبق مني على راحتيّ حزنك سوى غيمة حزني
ودموع تسلقتني بعد ان استعطفتها
فجاءت عابره
تجمّد فيها الحزن والقلب والقرار
وغاب حضوري ، رحلت بعيداً وغصت في عبراتي
وآثرت النوم ولك هيهات
وبعيداً حيث حزنك جلست تمعنت حزنك كاتبا اياك
و إلى القاع غصت أنادم حزني
الذي اصطفى حزنك واصبحا نديمين
وجليسين كجلساء السوء يتنادمان الى شروق يومي
ولا زلت أعاقر حزني في غيابة جبٍّ عميق بغير قرار

لماذا ؟
لماذا ؟
لماذا ؟
فرجوت نديم حزني ان لا تخترق قشرة احزاني بالسؤال
لتتلمس اجابات حزني
ورجوتك أنت وانت تكتب عن أعزّ وأقدس من أن يقال له حزن!

السبت، 8 مايو، 2010

يومان في زنزانة الأشواق






جاء اليــوم مؤتزرا ً

بشوق ٍ جاء يكتبني

وقـال يا هــلا واهــلا ً

وهذا اليوم أدهشني !!

فمن هذا الذي جاء ؟؟

وروّع أمنها مُدني ؟؟

سألت القلب والخاطر

ونفسي ليس تسألني

فقال الشوق أتعبني

ولون البعد أنهكني

تكاد الفرقة تذهقني

وعاد مـــرددا ًاهلا ً

كأنه ليس يعرفـني ؟؟

وكم بالشوق أرهقني

وهز ّ بقوله الخاطر

فهل يا انت تجهلني؟؟

أنا لحظااتك السره ..

لهيب البعــد مزقني

أنا من عشت انتظرك

أقاوم لهفة ًزمني..

أنا البحر الذي زمجر

انا المصلوبة سفني ..

يا من في الورى رجلا

لماذا اليوم تسألنيً؟؟

فهل الآن تعرفني ..؟؟

أنا يا سيدي أنثى ...

تبث شوقها سرا ً

فهل بالله تعذرني ؟؟..

فلم أعرف أنا أبدا ً ..

بأن الشوق يطلبني..

كما المحكوم يجلدني

فهل احكيك ... عن شئ...
أنا ...
كما شوقي معاناتي ..

غدت في الحب والوسن ِ..

وهاك أسمع خبايها ..

فكل ّ اشواقها يعني ..

وكل حروفها رُسمت ..

بحبر ٍ من ندى حزني ..

وتسألني ؟؟


عن الاشواق والآهات

تسألني؟؟

مضت يومان يا شوقي ..

ولحني غائب ٌ عني

بعيد في المدى ذهني ..

مضت يومان تشعلني مناجاتي

وقلمي ها هنا حائر ..

الأشواق ُ ..والأوراق ُ .. تسألني..

تـُرى هل عاد مشتاقي ...؟؟
وبالأشواق عملاق ِ!!؟

تـُراه مكبل عندي ..؟؟

ومتهم.. وبالأشواق قد يُقتل

أيعقل ُ إنه شوق ٌ ..

يُقاتل دون أن يُقتل ..

مضت يومان والآشواق تسألني ..

عن المجدول بالياقوت والصندل ٍ ..

هي الاشواق تسألني

تـُمازح في الورىً صمتي ..

وتنازع في الهوى موتي ..

تغازلني بموكبها ..

وتملأني من الرأس الى القدم ِ


فأشعر ُ أنها صوتي

رصيف العمر في بيتي

وأبكي عندما أذكر ..

بأن هناك يومين غداً تأتي

تجدد شوق ايامي

تعربدُ في مخيلتي كما الأمس ِ ..

تـُسافر ُ .. في خيوط الصمت ..

تعانقني...

تحدثني ....

وتسكن كل لحيظاتي ..

تقيم بين جدراني وساحاتي ..

تصّور لحظة الاشواق ..

حياة الشوق في خلدي ...

فأشواقي مكبلة في زنزانة الشوق

فهل يا شوقنا ترضى ..؟؟؟؟؟

افتش عن رهافات ٍ ..

تعاني ما أعانيه ِ ..

أنا يا سيدي تـَعِبه ..

وقلبي يكفي ما فيه ِ ..

فشوقي .. قاتل ٌ فرحي ..

ودهري ليس يكفيه ..

أفكر ُ منذ ُ أيام ٍ ..

على من سوف ألقيه ِ .


فقد عجزت سماواتي

وحتى الارض قد ضاقت بما فيه

انه شوقي فكيف القلب يحويه؟؟؟

الخميس، 6 مايو، 2010

مدخل (الى عالمك)






مدخل (الى عالمك)


هذه أنا

حضرت القادم على رحلة الايام

وعسى ان نلتقى...

يا حضرة القابع في الوجدان.. .

أنا أشبه إلى حد التطابق أحرفي

الأربعاء، 5 مايو، 2010

مواسم النـّـوار


فرحي ..
يرتب لحظة الشعر
ليدخل في القصيدة ْ

فرحي ..
يعيش مواسمَ النوّار
كي يرعى الحقول
ويسابق الأفراح والأحلام
كما الصياد يلحق بالطريدة
هي فرحتي .. وهذي قصيدتي
من حرفها
يأخذُ اللقاء نكهتهُ
من بينها يخرج العطر المقفى
كي يختارَ وجهتَهُ اليكم
والجمع يحضُرني ويزغرد بالفرح
ليبث فيني لحظة الفرح الأكيدة


هي هذه فرحتي، وهذا حرف من قصيدة
مرّوا عـليه وغـادروا كالحلم
وارموا على حرفي حضورا كالجمال
.. أغـنيتي
ترقص ، ويرقـصُ حولها الجمع الكريم

فأقول اليوم من فرحي
إنني ها هنا ..
اتدثر الكلمات ثوبا
أحتمي بالجميلِ من الذكرياتِ ،
وأتلو نشيدَ الأناشيدِ
في حضرةِ اللحظة الفريدة

وبي حاجةٌ للأغنيات
فتراني اعبث والحروف .. فيبتسم المكانَ
هنا يا شموخ الانبهار ، حيثُ نحن
الدعاءَ بالجمال وبالجلسة السعيدة،

يصافحُنا الفرح في كل باب

ولنا ما تراهُ وهج الحروف في فرح اللقاء
فرحي يغادرُ لحظة المعنى
ويتركُني
وحيدة

أنا لا ألومُ سوى الغياب،
ولحظاتي
البعيدة

دمعــة الأقــلام







دمعــة الأقــلام

مسحـــت اسمـــك من سطــوري لقيــتك دمعــــة الأقـــــلام

تبل ريـــق لوعــــة حـــروفـــي وتلـــــون رحــــلة الأيـــــام

غفــــيت وجـــــوايـا طـــــيفك مــلازمـــــني ومعــــايا دوام

محلـــــق فــــــوقي طـــول اللـــيل كـــأنو العـــابد القــــــوام

لقيـتك ضـــو فــي عــيوني لقيــتك ســاكنة فـي الاحـــــلام

لقيــتك قصـــــــة فـــي خاطـــري تمثــلي أروع الأفـــــلام

رجـــيتك بـــي قلــــب صــــافي مشـاعر رقــــــة الانســام

عشــان خاطــرك نحــر فرحي واتوشحت صبري حــــزام

لكــــــن يومــــك الجــــــــيتي حكــمتي علــــيا بالإعــــدام

بديــــتي معـايا مشـوارك مصــوبي فـــي فـــؤادي سهــام

مخطــــطة انــو تغــــدري بـــي قــــبال ما تتــــمي العـــام

ونســيت انــو المــثل بيقــول جـنا الوز ما صحيح عـــوام

امشــي علــيك تســدي البــاب قفــلتي علــيا بـــى احكــام

طعــنتي خناجــرك المسـمومة غــرَست جوا في الصمـام

غــدرك زلــزل الجــواي هـــــــدم افـــراحي زي هــــــدام

غــزلت الــريد معــاكي حــروف رسمـتك لوحة لى قــدام

وكلــما أمـــــد مســاحة ريـــد انــتي تصغــري الاحــــجام

اعـــالج جـــرحي واصـــبّر .... الاقــيك زدتــي للأسـقام

افتـــح ليــك نفســي كــتاب وانتـــــى حقـيقــتك الاوهــــام

اشــيلك فــي قلــيبي شمــوع تعـبى الكـون عـليــا ضــلام

اكــلم فــيك حــق الإلـفة..حــق الجار.. تصـــومي كــلام

احــــنن قلــــبك الجـــافي تكـــــــوني عـــــلامة استـــفهام

تلــومي وجــودي في كـونك وقلـبي انا ليكي يــــوم ما لام

اســافر لـي مــدن ريــدك وريــدك فـــوقي يـــوم ما حـــام

ينوم طرفــــك بلا ميعـاد وطـــرفي انــا لا غمــد ولا نــام

حلمـــك انــو تغــدري بي وتعــيشي علـــى بقــايا حطــــام

أغالـــــب فــي حكــايتي معـــاكي واكـــابد لــوعــــة الآلام

اغنيـــلك عنـــاوي الــريد وغناويك انتى جــــور خصــام

كتلتي الفـــرحة في قلــبي .. كفـــاية علـــيك والله حــــرام

فـــراغ روحـــك وجهــــــل عقلــك مــا ادوكــي أي مقـــام

وكــت فاكـراك حتفــرحــي بي تبقى سعـادة خير وســـلام

ونعيش انا وانتي زي اخـــــوات حمامات في انسجام وئام

ويكـون الـريد شعار مرفوع وعنوان بيـتنا اسمو غـــــرام

وتظلــنا غــيمة الافــراح ونســـعد ونمشـــي لــي قـــــــدام

لكــن ضـــــاعت الآمـــــــال لأنـــك انتـــى طبعــــك سـام

وقلـــبك بالســــــــواد ملـــيان ونفســـــك منبــع الاجـــرام

وماب يرضيكي غـير ارحل ويكون من غيري عددك تام

الأربعاء، 28 أبريل، 2010

لحظــة وصــالك




لحظــة وصــالك


تسوقنـي الذكـرى يـا حبـي علـى جنحيـن وإشتاقـلَـك
أخــاف مــن دمـعـة عيـونـي تعـكـر لحـظـة وصـالَـك

خلـيـك لا تجيـنـي انــتَ وعيـونـي بـراهــا تسـعـالـك
وتـذرف دمعـة المشـتـاق دمــوع تشكيـهـو ترحـالـك
وخـلـي خيـالـي يسبقـنـي وأسـابـق احـقّــق آمـالــك
لو كان فـوق رؤوس الشـوك اجيكـا واكـاوي عزالـك
سـؤال دايـمـا بيسألـنـي مـنـو الشـاغـل عـنـي بـالـك
يسابـق شوقـي خطـواتـي يـسـارع ويسـألـك مـالـك؟
تعبت خلاص صبري قله وسؤالـي تعـب مـن سؤالـك
والخـوف تبقـى ناسينـي وبقيـت صفـر فــي شمـالـك
افـتـش فيـهـا اخـبــارك واحـــاول اعـــرف احـوالــك
منـو الغيـري يشيـل همـومـك وبــي حنيـتـو يرتـالـك
كـيـفـن قـــادر بـعــادي وحـيـاتـك دونــــي تـحـلالــك
وبلاكـا انـا ضايعـة ويتيمـة نهـاري وليلـي نادهـالـك
جـمـال الـكـون كـلـو روّح لأنوهـوكـان مــن جمـالـك
وبقيت شايفة الدنيا ضلمة من يـوم مـا غـاب هلالـك
حليل الليل وانت جمبـي وعشـان خاطـرك بيصفالـك
وحليـل صبحـا كـان بيطـرب وكـت تنشـدلـو مـوالـك
حبـيـب الــروح تـعـال قــرب مـنـادي هـوايـا نـادالـك
ويمين انا حالي من بعدك اريت ان شاء الله موحالـك
تعال اسمع حديث قلبي تعال شوف كيف هو شاشالك
دار يحكـيـلـك يفـضـفـض ويـقـولـك والله مشـتـاقـلـك
تعالـي خـت همـك فـي قليبـي وعلـيّ ارميهـا أحمـالـك
وكيفـن قلبـي يبقـى قلـب اذا فــي نبـضـو مــا شـالـك
تسوقني الذكرى يا عمري .. على جنحيـن واشتاقلـك
اخــاف مــن دمـعـة عيـونـي تعـكـر لحـظـة وصـالَـك

رحيق وسط الحجارة


رحيق وسط الحجارة



هموم تبحر ..بلا مرسى
دموع جوانا تندسى
وتراب بلدي اللي ضمتني
تشوف في نيلا كم بسمة
واشوف الدمعة تتدارى
وتكلمنى وتونسني
.. تحلم وفي الحلم رعشة
وكانت كل يوم بالليل ..

تغنى لي..
وتحكى لي..
حكايه بتنا السمحة ..
لامن انوم واقوم مليانة بالفرحة
رحيق كانت كما البستان
بيطرح كل يوم ورده
وكأنو البارح الليلة
فتح بإيدى دولابا
لقيت فستان.. فوقو طريحة مطوية
وتوب ابيض كما الدبلان
حبة بركة مربوطة
حكت .. وقالت لي كنا زمان
كانت مدرسة ودكان
وسته اقلام ..وكراسة
في يوم الزفة لي بيتا
طوت أحلاما في رصاصة
و دمعها سال على الطرحة
ويوما صحيت على صرخة
مرقت أجرى.....
لقيت باب بيتا متكسر
لقيت الدم متبعثر على الجدران
لقيتا رحيق
وماسكة عروسة.. في ايدا بكل حنان
ضميّتا ..
وناديّتا ..
ما ردت
لقيت الدنيا بتمطر
دموع ع الأرض
شهيدة رحيق.
سنين وأيام .. وبتعدي
ونفسي في يوم.. أشوف فرحة
والاقى رحيق..
في لون صرخة
وكم مليون من الجرحى
بيوت تنهد.. ايد تتمد ..
ورحيق الليله زفوها .. بدل للبيت هناك للقبر
وصيّتا .......... جواب لأمتنا
حلمنا نعود لى لمتنا
وومافيش حد رد
وحلمي إنهد
وبقت صوت الحجارة رصاص
ومافيش رد
وبقت لون الحجارة رصاص
ومافي رد
زمان كًنا
عشان كنا
نخاف على بعض
زمان كنا
عشان كنا
نحب الأرض
والآن حلم الاماني اتهد
كمان كملت حجارة الارض

الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

إحـــــــتراق



" احتراق"

حرفي لحرفك شاحبٌُُُ

و سواد حبري لا يطاقْ

والحرف دونك يُحتضر

وظلال طيفي بين حرفك في شقاق ِ

دوما يصارعني الرواح وإن غدوت


الآن أجنحتي تكسرت عند هذا الاحتراق

وقلبي لحرف ِ نازفٌُُ مستجدي حلو القول...
كيف الوصول؟؟ والبعد عن علياءك حلم بعيد لا يساق
مذ كانت الاقلام تكتبنا .. تغنينا

وتشهق للجمال بلا فراق

والآن تضحك من تدانينا وتعلن للفراقْ

هذه الأقلام قد نقدت مواثيق الرفاق

والكيل فاض

فلم تعد تسعى إلى أيك الحروف الحمائم

مثلما كانت تزاورنا وتفرح للعناقْ

وحرفي لحرفك قد بات هو الاحتراق

الآن تشطرني حدود الصمت

فبأي قلم نكتتبك وبأي شعر نثرناك

ولكنّا كتبناك

"ديوان احتراق"

وسألنا احرفنا وبأي سهم تطعنين

في الآفاق في كبد التلاقْ

والحرف عابر كأحتراق القلب

في سوح الوغى .. ويحه .. كيف اللحاق

ألقاك في الإصباح أغنية ً وحرفا من رحيق


وامضي ......

ثم ألقاك احتراقْ

تفرِد بحرفك كل اجنحة الجمال

وتفلُ وحدك في ندى الاصباح

كما اللحن العبيق

قد هٌزم حرفي امام حرفك

ما كان أتعسه سباقْ

وا حسرتي كيف الوصول الى اكتتابك

او لوصفك بالأنيق ؟؟

من كان يدري فاليوم

رغم انف الحرف أمنيتي

ان اسعى انا وحرفي الى طلاقْ

لكنّي ... قد وعدت أن أبقى


والوعد باقْ
الوعد بااااااااااااق



استاذي ... مخملية حرفك رتقت ثقوب حرفي
ولكنه استحال الهطول في معيتك

الأربعاء، 21 أبريل، 2010

أحتــــاجك~ ***




كيف يقاس زمن نبضات القلب يا سيدي الذي تعمد ان يتحدانى؟,

وكيف تقاس مساحات العشق, وكيف تتحول الروح إلى سربحروف نواضر تحت ليلة من ليالي القمر..!

إني أراني بين بين حديث صباحاتك واغنيات المساء لحنا اثيريا

..حَدثني.. لحّن نبضاتي وتأمل بعضا من رهقي
أحتاجك مأوىً لحروفي لألوذ إليه بفراري

سافر بي هيا ارحل ولتبقى دوما بجواري

ارسمني لملم أجزائي

خاطبني اسمع لحواري

اسكب في ليلي اقمارا اشعل في صمتي أنواري

يا وولهاً يقفز من قلمي ويغذي النبض بأحباري

يا لون الزرقة بأوراقي

وحروفا تكشف أسراري !

يا لون السحر بألواني

يا قمرا يغفو بأسواري

يسكنني يملأ انهاري

يغلقني يمعن في حصاري