الاثنين، 31 مايو، 2010

جدار وحزن





. . .

وعند دخول المساء فتق الجروح
وغياب شمس الاصيل ، تسلّقت جدران كهفي ،
حاولت ألمح وهجاً منك فأمطرني حزنك فزاد حزني .
وعند انهمار حزنك بين يديك ، نبت وأزهر حزني.
وقام الجدار سداً كما الموت حزنا ،و حال
الجدار دون اندياح حزني في هذا المكان المترع حزنا
فروحك اخذت تبكي وشمسي ظلّت قصيّه
وأرض دموعي ظلّت عصيّه ...
وعند انهيار جسر التواصل حاولت
حاولت حاولت وإستجديت دموع حزني
لكن
ولم يبق مني على راحتيّ حزنك سوى غيمة حزني
ودموع تسلقتني بعد ان استعطفتها
فجاءت عابره
تجمّد فيها الحزن والقلب والقرار
وغاب حضوري ، رحلت بعيداً وغصت في عبراتي
وآثرت النوم ولك هيهات
وبعيداً حيث حزنك جلست تمعنت حزنك كاتبا اياك
و إلى القاع غصت أنادم حزني
الذي اصطفى حزنك واصبحا نديمين
وجليسين كجلساء السوء يتنادمان الى شروق يومي
ولا زلت أعاقر حزني في غيابة جبٍّ عميق بغير قرار

لماذا ؟
لماذا ؟
لماذا ؟
فرجوت نديم حزني ان لا تخترق قشرة احزاني بالسؤال
لتتلمس اجابات حزني
ورجوتك أنت وانت تكتب عن أعزّ وأقدس من أن يقال له حزن!

السبت، 8 مايو، 2010

يومان في زنزانة الأشواق






جاء اليــوم مؤتزرا ً

بشوق ٍ جاء يكتبني

وقـال يا هــلا واهــلا ً

وهذا اليوم أدهشني !!

فمن هذا الذي جاء ؟؟

وروّع أمنها مُدني ؟؟

سألت القلب والخاطر

ونفسي ليس تسألني

فقال الشوق أتعبني

ولون البعد أنهكني

تكاد الفرقة تذهقني

وعاد مـــرددا ًاهلا ً

كأنه ليس يعرفـني ؟؟

وكم بالشوق أرهقني

وهز ّ بقوله الخاطر

فهل يا انت تجهلني؟؟

أنا لحظااتك السره ..

لهيب البعــد مزقني

أنا من عشت انتظرك

أقاوم لهفة ًزمني..

أنا البحر الذي زمجر

انا المصلوبة سفني ..

يا من في الورى رجلا

لماذا اليوم تسألنيً؟؟

فهل الآن تعرفني ..؟؟

أنا يا سيدي أنثى ...

تبث شوقها سرا ً

فهل بالله تعذرني ؟؟..

فلم أعرف أنا أبدا ً ..

بأن الشوق يطلبني..

كما المحكوم يجلدني

فهل احكيك ... عن شئ...
أنا ...
كما شوقي معاناتي ..

غدت في الحب والوسن ِ..

وهاك أسمع خبايها ..

فكل ّ اشواقها يعني ..

وكل حروفها رُسمت ..

بحبر ٍ من ندى حزني ..

وتسألني ؟؟


عن الاشواق والآهات

تسألني؟؟

مضت يومان يا شوقي ..

ولحني غائب ٌ عني

بعيد في المدى ذهني ..

مضت يومان تشعلني مناجاتي

وقلمي ها هنا حائر ..

الأشواق ُ ..والأوراق ُ .. تسألني..

تـُرى هل عاد مشتاقي ...؟؟
وبالأشواق عملاق ِ!!؟

تـُراه مكبل عندي ..؟؟

ومتهم.. وبالأشواق قد يُقتل

أيعقل ُ إنه شوق ٌ ..

يُقاتل دون أن يُقتل ..

مضت يومان والآشواق تسألني ..

عن المجدول بالياقوت والصندل ٍ ..

هي الاشواق تسألني

تـُمازح في الورىً صمتي ..

وتنازع في الهوى موتي ..

تغازلني بموكبها ..

وتملأني من الرأس الى القدم ِ


فأشعر ُ أنها صوتي

رصيف العمر في بيتي

وأبكي عندما أذكر ..

بأن هناك يومين غداً تأتي

تجدد شوق ايامي

تعربدُ في مخيلتي كما الأمس ِ ..

تـُسافر ُ .. في خيوط الصمت ..

تعانقني...

تحدثني ....

وتسكن كل لحيظاتي ..

تقيم بين جدراني وساحاتي ..

تصّور لحظة الاشواق ..

حياة الشوق في خلدي ...

فأشواقي مكبلة في زنزانة الشوق

فهل يا شوقنا ترضى ..؟؟؟؟؟

افتش عن رهافات ٍ ..

تعاني ما أعانيه ِ ..

أنا يا سيدي تـَعِبه ..

وقلبي يكفي ما فيه ِ ..

فشوقي .. قاتل ٌ فرحي ..

ودهري ليس يكفيه ..

أفكر ُ منذ ُ أيام ٍ ..

على من سوف ألقيه ِ .


فقد عجزت سماواتي

وحتى الارض قد ضاقت بما فيه

انه شوقي فكيف القلب يحويه؟؟؟

الخميس، 6 مايو، 2010

مدخل (الى عالمك)






مدخل (الى عالمك)


هذه أنا

حضرت القادم على رحلة الايام

وعسى ان نلتقى...

يا حضرة القابع في الوجدان.. .

أنا أشبه إلى حد التطابق أحرفي

الأربعاء، 5 مايو، 2010

مواسم النـّـوار


فرحي ..
يرتب لحظة الشعر
ليدخل في القصيدة ْ

فرحي ..
يعيش مواسمَ النوّار
كي يرعى الحقول
ويسابق الأفراح والأحلام
كما الصياد يلحق بالطريدة
هي فرحتي .. وهذي قصيدتي
من حرفها
يأخذُ اللقاء نكهتهُ
من بينها يخرج العطر المقفى
كي يختارَ وجهتَهُ اليكم
والجمع يحضُرني ويزغرد بالفرح
ليبث فيني لحظة الفرح الأكيدة


هي هذه فرحتي، وهذا حرف من قصيدة
مرّوا عـليه وغـادروا كالحلم
وارموا على حرفي حضورا كالجمال
.. أغـنيتي
ترقص ، ويرقـصُ حولها الجمع الكريم

فأقول اليوم من فرحي
إنني ها هنا ..
اتدثر الكلمات ثوبا
أحتمي بالجميلِ من الذكرياتِ ،
وأتلو نشيدَ الأناشيدِ
في حضرةِ اللحظة الفريدة

وبي حاجةٌ للأغنيات
فتراني اعبث والحروف .. فيبتسم المكانَ
هنا يا شموخ الانبهار ، حيثُ نحن
الدعاءَ بالجمال وبالجلسة السعيدة،

يصافحُنا الفرح في كل باب

ولنا ما تراهُ وهج الحروف في فرح اللقاء
فرحي يغادرُ لحظة المعنى
ويتركُني
وحيدة

أنا لا ألومُ سوى الغياب،
ولحظاتي
البعيدة

دمعــة الأقــلام







دمعــة الأقــلام

مسحـــت اسمـــك من سطــوري لقيــتك دمعــــة الأقـــــلام

تبل ريـــق لوعــــة حـــروفـــي وتلـــــون رحــــلة الأيـــــام

غفــــيت وجـــــوايـا طـــــيفك مــلازمـــــني ومعــــايا دوام

محلـــــق فــــــوقي طـــول اللـــيل كـــأنو العـــابد القــــــوام

لقيـتك ضـــو فــي عــيوني لقيــتك ســاكنة فـي الاحـــــلام

لقيــتك قصـــــــة فـــي خاطـــري تمثــلي أروع الأفـــــلام

رجـــيتك بـــي قلــــب صــــافي مشـاعر رقــــــة الانســام

عشــان خاطــرك نحــر فرحي واتوشحت صبري حــــزام

لكــــــن يومــــك الجــــــــيتي حكــمتي علــــيا بالإعــــدام

بديــــتي معـايا مشـوارك مصــوبي فـــي فـــؤادي سهــام

مخطــــطة انــو تغــــدري بـــي قــــبال ما تتــــمي العـــام

ونســيت انــو المــثل بيقــول جـنا الوز ما صحيح عـــوام

امشــي علــيك تســدي البــاب قفــلتي علــيا بـــى احكــام

طعــنتي خناجــرك المسـمومة غــرَست جوا في الصمـام

غــدرك زلــزل الجــواي هـــــــدم افـــراحي زي هــــــدام

غــزلت الــريد معــاكي حــروف رسمـتك لوحة لى قــدام

وكلــما أمـــــد مســاحة ريـــد انــتي تصغــري الاحــــجام

اعـــالج جـــرحي واصـــبّر .... الاقــيك زدتــي للأسـقام

افتـــح ليــك نفســي كــتاب وانتـــــى حقـيقــتك الاوهــــام

اشــيلك فــي قلــيبي شمــوع تعـبى الكـون عـليــا ضــلام

اكــلم فــيك حــق الإلـفة..حــق الجار.. تصـــومي كــلام

احــــنن قلــــبك الجـــافي تكـــــــوني عـــــلامة استـــفهام

تلــومي وجــودي في كـونك وقلـبي انا ليكي يــــوم ما لام

اســافر لـي مــدن ريــدك وريــدك فـــوقي يـــوم ما حـــام

ينوم طرفــــك بلا ميعـاد وطـــرفي انــا لا غمــد ولا نــام

حلمـــك انــو تغــدري بي وتعــيشي علـــى بقــايا حطــــام

أغالـــــب فــي حكــايتي معـــاكي واكـــابد لــوعــــة الآلام

اغنيـــلك عنـــاوي الــريد وغناويك انتى جــــور خصــام

كتلتي الفـــرحة في قلــبي .. كفـــاية علـــيك والله حــــرام

فـــراغ روحـــك وجهــــــل عقلــك مــا ادوكــي أي مقـــام

وكــت فاكـراك حتفــرحــي بي تبقى سعـادة خير وســـلام

ونعيش انا وانتي زي اخـــــوات حمامات في انسجام وئام

ويكـون الـريد شعار مرفوع وعنوان بيـتنا اسمو غـــــرام

وتظلــنا غــيمة الافــراح ونســـعد ونمشـــي لــي قـــــــدام

لكــن ضـــــاعت الآمـــــــال لأنـــك انتـــى طبعــــك سـام

وقلـــبك بالســــــــواد ملـــيان ونفســـــك منبــع الاجـــرام

وماب يرضيكي غـير ارحل ويكون من غيري عددك تام